مايو 22, 2024

ظاهرة الكلاب الضالة المعضلة المرعبة

تعرف عدة مدن مغربية انتشارا واسعا للكلاب الشرسة والتي تتكاثر وتناسل مثل الهشيم في النار،تجوب الشوارع والازقة معرضة الكبار والصغار لخطر عقرها هذه الحيوانات الغير مرغوب فيها  يقدر مجموعها قي التراب الوطني بحوالي 3 مليون كلب والتي تتسب في السعار او النهش الجماعي عند افتراسها لاحد ما في اماكن خالية او ،المظلمة منها في مدينة الداخلة تسببت مؤخرا في افتراس ونهش جسد سائحة فرنسية  كانت تمشي في الشارع فارقت الحياة على اثرها بعد هجوم قطيع من الكلاب الضالة عليها

هذه الظاهرة تفسد جمالية المدن كما أنها تجعل المواطن في حالة ذعر وخوف دائم على الأطفال وكبار السن

فبعد منع وزارة الداخلية قتل هذه الحيوانات الشاردة عن طريق الرصاص او السم .

طرحت هذه القضية على البرلمان    لإيجاد حلول بديلة للحد من التناسل السريع لهذه الحيوانات التي تقتات من النفايات المنزلية ومن مخلفات المجازر والاسواق الأسبوعية،كما أنها تتسبب بامراض فتاكة وانتشار الأوبئة .خصصت الوزارة المكلفة مبلغ سبعة ملاين دولار بالتعاون مع هيئة الأطباء والبيطريين بالمغرب وذلك عن طريق اقتناء معدات وإيجاد الحلول البديلة للحد من تكاثرها بحدة.

فاطمة فطر

Read Previous

عفو ملكي على 672 شخصا بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف

Read Next

البيبي شاور في المغرب بين التقليد الغربي وتقاليد الاحتفال بالشهر السابع من الحمل